فوائد شفط حليب الأم

توضح أخصائية الرعاية الصحية الأسباب التي تكمن وراء أهمية شفط حليب الأم ودوره الذي لا يقدّر بثمن في المساعدة على ممارسة الرضاعة الطبيعية وإطالة فترتها.

يُعد الحليب الطبيعي أحد أثمن الهدايا التي يمكن للأم تقديمها لطفلها. وفي حين يمكنك الاعتماد على الرضاعة الطبيعية الصرفة في تغذية طفلك لعدة أشهر، إلا أن شفط حليب الأم يتميّز بفوائد عديدة قد ترغبين في أخذها في الاعتبار.

الملاءمة

يوفر لك شفط الحليب قدراً أكبر من المرونة، كونه يشكّل طريقة ملائمة بالفعل تضمن حصول طفلك على كل الفوائد الغذائية الرائعة التي يقدمها حليب الأم في الأوقات التي يتعذّر عليك فيها إرضاعه. فربما ترغبين في العودة إلى العمل أو ربما أبدى شريكك رغبته في إطعام الطفل أو تريدين فقط تدليل نفسه بالسهر خارج البيت.

الأطفال المولودون قبل أوانهم

هناك أيضاً فوائد عملية أخرى لشفط حليب الأم قد لا تكونين على علم بها. إذا كان حجم الطفل صغيراً جداً (مولود قبل أوانه) أو إذا لم يتمكّن من الإمساك بالثدي بشكل مباشر، فما زال باستطاعتك شفط حليب اللبأ (الكولسترم) أو حليب الثدي لتغذيته.

صعوبة الإمساك بالثدي

إذا لم يتمكّن المولود الجديد من الإمساك بالثدي لسبب ما، فبإمكان شفط الحليب أن يساعد الحليب على التدفق وبالتالي إزالة الحاجة إلى تقديم الحليب الصناعي للطفل. يمكنك اللجوء إلى ممرضة التوليد للحصول على مزيد من المساعدة إذا واجهتك صعوبة ما في حمل طفلك على الإمساك بالثدي.

استخدام شافطة حليب الأم

يؤدي أحياناً تدفق الحليب إلى امتلاء الثديين مما يؤدي إلى حالة من الانزعاج المؤقت، ولكن الطفل قد لا يكون جاهزاً للرضاعة. في هذه الحالات، يمكنك استخدام شافطة حليب الأم لمساعدتك على الشعور بشيء من الراحة. وفي وقت لاحق، وبعد تنظيم الرضاعة الطبيعية، قد يساعدك شفط حليبك على تكوين مخزون الحليب، بالإضافة إلى تشجيع الطفل على الرضاعة. وسيتوفر لديك حينئذٍ المخزون الكافي من الحليب الذي يمكنك استخدامه كلما أردت وبالطريقة التي تناسبك.

يُعد شفط حليب الأم عملية سهلة بعد الاعتياد على ممارستها، ولكن يُستحسن انتظار مرور فترة ستة أسابيع بعد الولادة لبدء شفط الحليب من الثدي إفساحاً في المجال أمام عملية تنظيم الرضاعة الطبيعية، إلا في حال الحصول على نصيحة من أخصائي الرعاية الصحية توصي بعكس ذلك.

بإمكان عملية شفط الحليب أن توفر لك الشعور بالاطمئنان إلى حصول طفلك على أهم عناصر التغذية الطبيعية وتتيح لك في الوقت نفسه حرية اختيار الطريقة الأنسب لك لإجراء ذلك.

يُرجى العلم بأن المعلومات الواردة في هذه [المقالات] تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي لا يجب اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تشكين أنت أو عائلتك أو طفلك من عوارض صحية أو حالات تُعد خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية خاصة، يُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنتج عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

الحصول على نصائح عبر البريد الإلكتروني

اطلبي استشارة عبر البريد الإلكتروني

واحصلي على هدية مجانية لطفلك

AVENT & BPA

نجيب على أسئلتك

تاريخ AVENT

معرفة المزيد حول مصنع المملكة المتحدة الحائز على جائزة

مشاركة

يُرجى استخدام هذه الأدوات لمشاركة هذه الصفحة

هل تحتاجين إلى الدعم؟

قومي بالوصول إلى معلومات الدعم الشاملة عبر إنترنت أو اتصلي بنا

زيارة موقع الدعم