نظام غذائي متوازن للأطفال ما بين السنة الأولى والثانية

يستهلك الأطفال ما بين السنة الأولى والثانية الكثير من الطاقة، وهم بحاجة إلى تناول المواد المغذية والبروتينات بطريقة متوازنة لتأمين نموهم الصحي.
يمكنك أن تقدمي لطفلك نظاماً غذائياً متنوعاً يحتوي على المجموعات الغذائية الخمس:
  • الخبز والأرز والبطاطا والأطعمة النشوية الأخرى بما فيها اليام (بطاطا حلوة) وخبز الشباتى تساهم هذه المجموعة الغذائية في توفير الطاقة، ويجب أن تشكّل القسم الرئيسي من كل وجبة. يمكنك اختيار الخبز الأبيض وخبز القمح الكامل.
  • الفاكهة والخضار مجموعة غذائية تساهم في توفير الفيتامينات والمعادن والألياف. يمكنك تقديم الفاكهة في وجبة الفطور والخضار والفاكهة في وجبتي الغداء والعشاء. يجب أن يتناول الأطفال ما بين السنة الأولى والثانية 5 حصص أو أكثر من الفاكهة الطازجة أو المثلجة أو المعبأة أو المجففة بشكل يومي.
  • اللحوم والسمك والبيض والفاصوليا ومصادر بروتين أخرى من غير منتجات الألبان كالقلوبات (جوز ولوز وغيرها) والعدس وعدس الدال والتوفو. توفر أنواع الغذاء هذه الحديد والزنك. يُستحسن تناول أطعمة من هذه المجموعة مرتين في اليوم وتناول السمك الزيتي مرة أو مرتين أسبوعياً.
  • الحليب والأجبان واللبن. يمكنك تقديم 3 حصص يومياً من هذه المجموعة الغذائية. يحتاج الطفل الذي تجاوز عمر السنة كمية حليب أقل من الطفل الأصغر سناً، على الرغم من أهمية الحليب في هذا السن. فهو يحتاج إلى 3 أكواب من الحليب من 90 إلى 120 ملل (3 إلى 4 أونصات سائلة). ولكن، عليك إعطاء الطفل كمية حليب أقل إذا كان يتناول اللبن والأجبان. يجب التوقف عن استخدام رضّاعات الحليب اعتباراً من عمر السنة، حيث يمكنك إعطاء الطفل حليب البقر الكامل بدلاً من الحليب الصناعي، إلا إذا كان الطفل ما زال يتناول حليب أمه.
  • الأطعمة الغنية بالدسم و/أو السكر. تُعد أنواع الطعام هذه مقبولة لدى الأطفال ما بين السنة الأولى والثانية بشكل طبيعي. من غير الضروري تجنّب هذه الأطعمة، ولكن يُستحسن تناول الحد الأدنى منها. يمكنك دائماً تقديم الحلوى في الوجبتين الرئيسيتين، ولكن دون السماح بحلولها مكان أطعمة مغذية أخرى من المجموعات الغذائية الأخرى.
  • مكملات الفيتامين أ ود. في المملكة المتحدة، يُنصح الأطفال لغاية سن الخامسة بتناول مكملات الفيتامين التي تحتوي على الفيتامينات أ و د بسبب عدم حصولهم على كمية كافية من هذه الفيتامينات في الطعام. من شأن هذه المكملات المساعدة على نمو نظام المناعة لدى الطفل كما أنها تضمن نمو عظامه بطريقة طبيعية.


يجب تجنّب الوجبات الغنية بالدسم والملح وعدم إعطاء الطفل ما بين السنة الأولى والثانية أطعمة مخصصة للحمية أو التنحيف. فالأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة غير مناسبة للطفل نظراً لحاجته إلى سعرات حرارية إضافية لتعزيز نموه. بالنسبة إلى الأطعمة والوجبات الجاهزة، يُستحسن تناولها بشكل نادر، إلا إذا كانت محضّرة للأطفال تحديداً. الخيار الأفضل هو الطعام العائلي الصحي والمفيد. فهو مغذٍ واقتصادي، ويسمح لك بتحضير كميات كبيرة من الوجبات ثم تقسيمها إلى حصص فردية وتخزينها في البراد وحجرة التجميد.

يُعد نظام Philips AVENT VIA الحل الأمثل لتخزين الطعام وتقديمه.

تقديم مذاقات جديدة

المفتاح الأساسي للنجاح في هذه المهمة هو تحضير طعام متنوع يجذب الطفل. ويمكنك تقديم أنواع جديدة من الطعام لطفلك بحصص صغيرة. دعي الطفل يتذوّق كمية صغيرة من الطعام الجديد بدلاً من ملء طبقه به وتوقع منه تناول كل الكمية. وقد تحتاجين إلى تقديم نوع معين من الطعام عدة مرات قبل أن يصبح مقبولاً لدى الطفل. هذا الأمر شائع جداً، ولذلك عليك المثابرة. ويمكنك الإكثار من تقديم الطعام الذي يؤكل باليد والسماح للطفل بأن يختار الوقت الذي يريد فيه التوقف بعد تناوله الكمية الكافية.

يُرجى العلم بأن المعلومات الواردة في هذه [المقالات] تهدف فقط إلى تقديم نصائح عامة، وبالتالي لا يجب اعتبارها بديلاً للاستشارة الطبية المهنية. في حال كنت تشكين أنت أو عائلتك أو طفلك من عوارض صحية أو حالات تُعد خطيرة أو مزمنة، أو إذا كنت بحاجة إلى استشارة طبية خاصة، يُرجى طلب المساعدة الطبية المهنية. لا يمكن اعتبار Philips AVENT مسؤولة عن أي أضرار قد تنتج عن استخدام المعلومات الواردة في موقع الويب هذا.

اطلبي استشارة عبر البريد الإلكتروني

واحصلي على هدية مجانية لطفلك

AVENT & BPA

نجيب على أسئلتك

تاريخ AVENT

معرفة المزيد حول مصنع المملكة المتحدة الحائز على جائزة

مشاركة

يُرجى استخدام هذه الأدوات لمشاركة هذه الصفحة

هل تحتاجين إلى الدعم؟

قومي بالوصول إلى معلومات الدعم الشاملة عبر إنترنت أو اتصلي بنا

زيارة موقع الدعم